[size=21]




إحساس المجروح


الألم سابقني بالكلام

والجرح يحكي عن قصة هيام
كم من هموما ارسمها بلوحة الاشجان
والونها بألوان العذاب
ودموع الحزن تحكي عن قصة فراق
مايعيشها الا انسان .. يذوق أنواع العذاب
ويأخذ جرعات الالم
والحزن عايش معاه .. من انولد ماعرف الفرح يوم
ولا شاف له أي لون
يسمع عنه لكن منه بعيد
اشلون يوصل لقلب
ساكنه الحزن والضيم
أشلون يتعدى حدود القهر والبين
لاتسألوني أشلون انسان عايش بهالاحزان
لان بكل بساطة اقول هذا الدنيا * ام الهموم *
أشلون ماتبونه احس بهالاحساس وهو
مو عاش مع الناس
يكفيه عذاب ولهموم
لاتزيدون عليه اللوم
يكفيه عايش بهالاحساس
لامه امفارق اعز الناس
..؛؛

ولكم وديـ..؛؛
[/size]